أنشطة يمكن ممارستها في يوجياكارتا بناء على خريطة يوغياكارتا

بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن وجهة جيدة لقضاء عطلتهم، اختيار يوجياكارتاكوجة لك يمكن أن يكون حلاً رائعاً. يوجياكارتا هي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في إندونيسيا بجانب جزيرة بالي. ويرجع ذلك إلى قرب معابد برامبانان وبوروبودور من المدينة. في هذه المقالة، سوف تجد بعض النصائح لرحلتك إلى هذه المدينة.

في هذه المقالة، سنقدم بعض النصائح حول الأشياء التي يجب القيام بها في يوجياكارتا. كالتالي:

  • الذهاب إلى لاوت بيكة: هذا الشاطئ يختلف عن معظم الشواطئ في يوجياكارتا التي تقدم شواطئ رملية تستطيع التجول فيها. يقدم هذا المكان منحدرات الحجر الكلسيلة، اللتي تمتد بعيداً إلى المحيط الهندي مع ارتفاع 70 متراً. لم يحصل هذا المكان على نطاق واسع من الشهرةحتى الآن من قبل السياح، لذلك هذا هو بالتأكيد أفضل مكان لأولئك الذين يسعون للهدوء وأجواء انفرادية لاسترخاء الجسم والعقل. ومع ذلك، الوصول إلى هذا المكان يستغرق المزيد من الجهد. يمكنك أيضاً القيام بصيد السمك من على الصخور في هذا الشاطئ. مع إمكانية الوصول المباشر إلى المياه العميقة،حيث تتوفر الأسماكالأكبر. وإذا كنت محظوظاً بما فيه الكفاية، قد تكون قادراً على رؤية الحيتان.
  • التجول في تامان ساري: بنيت هذه القلعة المائية من قبل البرتغاليين عندما أقاموا جاوة كهدية لزوجات السلطان هامنغكو بوونو الأول، ملكمملكة يوجياكارتا منذ مئات السنين. تتكون هذه القلعة المائية من العديد من حمامات السباحة في وسط الفناء. وهناك أيضاً برج القلعة الذي يوفرإطلالة مذهلة، وخاصة للصور الفوتوغرافية. عدة خطوات إلى الأسفل، سوف يتم استقبالكبتاجوج، التي هي سراديب للموتى تحت الأرض والتي كانت تستخدم كمخابئ خلال عصر الحروب.
  • زيارة معبد برامبانان: هذا المعبد هو واحد من معابد يوجياكارتا التي تخدم مثل برج ايفل لباريس: الواجب برؤيتهكمعلم سياحي ليوجياكارتا. هذا المعبد هو واحد من موقع التراث العالمي لليونسكو الذي يتكون من 240 من المعابد الصغيرة. تم بناء المعبد في القرن التاسعتقديساً لثلاثة من الآلهة الهندوسية الكبرى، الخالق (براهما)، الحافظ (فيشنو)، والمدمر (شيوا). ويفضل زيارة هذا المعبد في الصباح الباكر أو بالقرب من أوقات غروب الشمس لأن الطقس يمكن أن يكون حاراً جداً عند فترات الظهر.
  • مشاهدة رامايانا باليه في معبد برامبانان: يقدم معبد برامبانان أيضاً أداء مسرحي يسمى رامايانا باليه. قصة هذه المسرحية نشأت من قصة الحب الهندوسيةللملك راما والأميرة شينتا. يتم تنفيذ المسرحية من قبل أكثر من 200 راقص وموسيقي. في موسم الجفاف، تقام المسرحية على المسرح المفتوح حيث يكون معبد برامبانان خلفية لها. أما بالنسبة لموسم الأمطار، تقام المسرحية في قاعة داخلية. تقدم كلتا المرحلتين أداء رائع وتجربة لا تنسى. هذه المسرحية بالتأكيد يجب أن يشاهدهاأولئك الذين يحبون العروض الثقافية.

تلك الأنشطة ليست سوى جزء صغير من الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها في يوجياكارتا وفقاًلخريطة يوجياكارتا. هذه المدينة سوف تعطيك تجربة رائعة وذكريات لن تنساها أبداً لبقية حياتك.